لحظة حداد

     

 

الغيوم شاخصة كالذنوب

كتمركز الأيدي وأرتفاعها

شاخصة كبقايا "منعم فرات"*

شاخصة لا يمكن بالضبط أي من زواياها..

وأي من رئاتها..

مكابرٌ عنيد

دخان السجائر المحترق مرتين، والسكون


الواسع المضطرب، الصاوي في المكان..

رغم كل ذلك

فأن راقصات الباليه

رقصن مع الغجر... رقصةٌ رعناء

وعلى نار متوحشة واحدة

رغم كل ذلك فأن بريق المواسير المخنوق

بصداه

كان يبرق ويختفي... الواحد بعيداً عن الآخر

بعيداً عن الآخر

إياكم والظنّ أني بعيداً عن الحسين

صاحبكم هذا..

تكفيه "هربزي" واحدة **

واحدةً

لأن يندفع نحو الخارج.



-----------------------
* منعم فرات: فنان نحات عراقي، فطري، أشتهر في أوائل السبعينيات من القرن العشرين.

** (هربزي) تكتب بالزاي ذات ثلاث نقاط، وتلفظ كما بالحروف الإنكليزية su بكلمة pleasure. كلمة كردية تعني تعيش أو يعيش. كانت مطلع لأغنية أشتهرت بالستينيات للتعبير عن الوحدة الكردية العربية العراقية، غناها المطرب الكردي أحمد الخليل باللغة العربية (هربزي كرد وعرب رمز النضال).

 

 
 

الصفحة الرئيسية | قصائده | قصصه القصيرة | سيرة الشاعر | الشاعر رساماً | كتبوا عن الشاعر | سيناريو
جميع الحقوق محفوظة © 2006                                                                         hosted & designed by: The Red Elephant