بغداد غطي جثمان شاعرنا*

     

 

بغداد تهيأي

بمكبرات صوتك

بهذه المناخير القذرة.... بصعاداتك

بواحد وعشرين إطلاقة مدفع

فرحا بالافاقين.... سماسرة البغاء

والقاتلين غسلاً  للعار

بإلتفاتات الفاشست الكريمة

تزين شوارعك.

بغداد

غطي منازلك الفقيرة بلون الرصاص

هكذا أمر البعث.

غطي عوراتك واحدة  تلو الأخرى

غطي الابرياء في سجونك

غطي المحاكمات الظالمة

والصغار المشوهين

غطي الفساد والرشاوى

غطي الاختلاسات

والازمات الخانقة

غطي أسواقك السوداء

غطي جثمان شاعرنا

غطي الذي كلل ثوراتك

بفضة بابل

‌‌‌‌"رياض - أبا نضال - تعال فورا

نحن بحاجة إليك"

هكذا كتب غسان كنفاني

بغداد

بهذه الدرجة الرفيعة

كان الذي دفنته البلدية

فالامر يقول

أدفنوا الشيوعية بصمت

بغداد

جهزي طائرات الهليكوبتر

فالملك يشتهي حليب الناقة

بغداد

بغداد

ألبسي قفازك

وغطيها كلها

وتهيأي للنزال

وتفجري لملاحقة القوادين

فهم يجوبون الآن شوارعك الحزينة.


------------------------------------------------------
* كتب الشاعر هذه القصيدة في رثاء صديقه الشاعر، المناضل (رياض البكري) الذي يقاتل في صفوف المقاومة الفلسطينية، أستشهد بعد أن أغتالته عناصر حزب البعث عام 1978 أثناء زيارته لبغداد.

 
 

الصفحة الرئيسية | قصائده | قصصه القصيرة | سيرة الشاعر | الشاعر رساماً | كتبوا عن الشاعر | سيناريو
جميع الحقوق محفوظة © 2006                                                                         hosted & designed by: The Red Elephant